اعراض الحمل الثاني قبل الدورة

بواسطة: hadir - آخر تحديث: 29 يناير 2020
اعراض الحمل الثاني قبل الدورة

رغم اعتماد النساء المتزوجات في أغلب الأوقات على تبين الحمل من عدمه عن طريق فوات نزول الدورة الشهرية، إلا أن هذا باعتراف الكثيرين لا يعد العرض الوحيد للتأكد من حدوث الحمل. وفي حالة أنه لم يكن حملها الأول، فيصبح تبين الأمر أصعب بعض الشيء خاصة مع عدم القدرة على التفرقة بين أعراض متلازمة الدورة الشهرية، وأعراض الحمل. فما هي أهم اعراض الحمل الثاني قبل الدورة ؟ هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال مقالنا التالي بموقع الحامل.

اعراض الحمل الثاني قبل الدورة

تتشابه أعراض الحمل كثيراً مع أعراض الدورة الشهرية، ولا يفرق بينهما سوى انقطاع الدورة الشهرية، وعدم حلولها في موعدها.

فغالباً ما يصيب المرأة في حملها قبل حلول الدورة الشهرية، آلام في مناطق الحوض، والرحم، وقد تفاجأ ببعض قطرات من الدم نتيجة حدوث التخصيب بالحيوان المنوي للبويضة التي حملتها المرأة.

يُضاف كذلك الميل للغثيان، والشعور بالدوار من وقت لآخر والعزوق عن الطعام، وكافة أعراض الحمل الأخرى.

وقد تتشابه أغلب الأعراض السابقة مع أعراض متلازمة الدورة الشهرية والتي تصيب المرأة بالانتفاخ نتيجة ارتفاع هرمون البروجيسترون، وكذا بالآلام في مناطق الرحم والظهر، وأيضاً عدم إستقرار الشهية.

يمكن التأكد من حدوث حمل حتى قبل ميعاد الدورة الشهرية بأسبوع

ما هي أبرز أعراض الحمل الثاني قبل الدورة؟

رُغم تأكيد الأطباء والمختصين على ضرورة إجراء فحص الحمل، خاصة وأنه أصبح من اليسير الحصول عليه لتوفره في منافذ البيع المختصة، إلا أنه يُمكن تبين الحمل من عدمه قبل حدوث الدورة حتى يومين.

فمن الشائع أنه يمكن التعرف على أعراض الحمل عن طريق ملاحظة مواضع الآلامن والتقلصات والتي تتركز في الرحم، والظهر، والبطن.

يُضاف أيضاً عرض حنان الثديين، وكذلك نزول إفرازات أكثر سُمكاً من المعتاد، وذات لون داكن عن المعتاد، مع ملاحظة كثرة التعرض لإعياء، والشعور بالوهن.

هناك من الأعراض أيضاً ما تتعرض المرأة معه للعزوف عن العلاقة الزوجية، وعن تناول بعض من أنواع الطعام، إذا لم يكن جميع أنواع الطعام، وفي المقابل نتبين رغبة في الإقبال على بعض الأطعمة بعينها.

نستطيع أن نلاحظ عدم إستقرار مزاجية الحامل، فهي بين تارة وأخرى سعيدة وحزينة، متحمسة وتشعر بالخمول، وهذا بفعل التغيرات الفسيولوجية التي تتعرض لها، وبفعل تكون ونمو الجنين بداخلها.

تشعر المرأة الحامل أيضاً بعد استقرار في درجة حرارة جسدها، فهي إما تشعر بالحرارة المرتفعة، أو بالبرودة الشديدة.

يُمكننا أن نضيف أيضاً شعور المرأة بالحُرقة في مجرى البول عند قضاء حاجتها، والتي تزيد عن الطبيعي. وكذا كثرة تعرضها للإمساك، نتيجة كثرة إحتباس الماء في الجسم، وعدم قدرتها على هضم الطعام بسهولة.

تتغير ملامح المرأة كثيراً، ففضلاً عن شعورها بالانتفاخ في البطن نتيجة بداية ضغط تكوين الجنين على الرحم أسفل البطن، إلا أن الانتفاخ يكون أكثر وضوحاً في ملامح الوجه، وخاصة الأنف والتي يكبر حجمها بشكل ملحوظ.[1]

كيف يمكن التأكد من حدوث حمل بشكل طبي؟

ما يفصل هذه الأعراض حتماً هي الفحوصات الطبية، والتي يأتي على رأسها اختبار فحص الحمل والمتوفر بالصيدليات والذي يمكن من تبين الحمل عن طريق اختبار هرمون الحمل في بول المرأة.

وهناك إمكانية الذهاب للمؤسسات الطبية المختلفة، وطلب إجراء فحص الحمل عن طريق قياس هرمون الحمل في عينة الدم المقدمة.

فيما بعد، وخاصة في الأسابيع الأولى من حدوث حمل يمكن متابعة الحمل عن طريق السونار، أو فحص الحمل بالموجات فوق الصوتية.

يمكن التأكد من حدوث حمل عن طريق غمس اختبار الحمل في بول المرأة لقياس نسبة هرمون الحمل

385 مشاهدة