الحمل العنقودي

بواسطة: دعاء النابلسية - آخر تحديث: 30 ديسمبر 2019
الحمل العنقودي

يحدث الحمل العنقودي بسبب وجود ورم حميد في الرحم فهو ليس بحمل طبيعي ينتج جنين لكن المشيمة في هذه الحالة تبدو على شكل أكياس تشبه العنقود، من هنا جاءت تسمية هذا النوع من الحمل، ويحتاج للكشف المبكر والعلاج السريع حتى لا يتحول لمشكلة كبيرة تؤثر على حياة السيدة وتعرضها للخطر.

اهم اعراض الحمل العنقودي

تشعر السيدة في بداية الحمل بأعراض تشبه الحمل الطبيعي، حيث القيء والغثيان والشعور بالتعب والإجهاد وتبدو عليها جميع أعراض الوحام، لكن مع الوقت تتطور الأعراض لتظهر علامات أكثر خطورة تحتاج لتدخل طبي سريع، أهم هذه الأعراض:

  • زيادة معدلات الغثيان والقيء بشكل غير طبيعي.
  • نزيف مهبلي غير متوقع في أسابيع الحمل الأولى.
  • ألم شديد في الحوض الرحم وأسفل البطن.
  • ظهور كيس صغير في المهبل يشبه حبات العنب.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بالأنيميا وانخفاض نسبة الهيموجلوبين في الدم.
  • زيادة حجم الرحم بشكل غير طبيعي.
  • يتضح الحمل في الموجات فوق الصوتية على شكل عنقود عنب صغير.
  • زيادة نشاط الغدة الدرقية.
  • ظهر أعراض عصبية ومزاج سيء.
  • تعرق غزير وإجهاد شديد.
  • دوخة ودوار وصداع.

أسباب حدوث الحمل العنقودي

يحدث غالباً بسبب حدوث خلل في تلقيح البويضة مما يسبب حالة غير طبيعية، وأهم أسبابها ما يلي:

  • خلل في تخصيب البويضة حيث تكون جميع الكروموزومات من الزوج فقط على عكس الحمل الطبيعي الذي يحدث فيه تلقيح البويضة بحيوان منوي من الزوج لتحمل 46 كروموسوم مقسمة بين 23 كروموزوم من الزوج و 23 كروموسوم من الزوجة.
  • كبر سن الزوجة لبعد 40 عاماً يرفع من نسبة الإصابة بالحمل العنقودي.
  • الإصابة السابقة بالحمل العنقودي ترفع من فرصة الإصابة بهذه المشكلة مرة أخرى.
  • حدوث خلل أو طفرة غير طبيعية تسبب تلقيح البويضة بحيوانين منويين ليصبح بها 46 كروموسوم من الذكر ليتكون الحمل العنقودي بدون جنين حقيقي.
  • زواج الفتيات المبكر وبسبب عدم نضج البويضات بشكل كافِ.

طرق تشخيص الحمل العنقودي

حتى يتمكن الطبيب من علاج هذه المشكلة ايجب أن يقوم بتشخيص المشكلة جيداً في وقت مبكر ومن أهم طريق التشخيص:

  • تصوير الرحم باستخدام الموجات فوق الصوتية للتأكد من وجود الحمل من عدمه.
  • إجراء تحليل للدم لقياس نسبة هرمون الحمل لدى السيدة، فإذا كان مرتفعاً بدرجة أكبر من الطبيعي يكون إشارة للحمل العنقودي.
  • أحياناً يكشف السونار عن وجود جنين مع العناقيد السابق ذكرها، وهو ما يعرف بالحمل العنقودي الجزئي، وفي هذه الحالة يلاحظ الطبيب اختفاء الجنين وموته سريعاً حيث لا يستمر الحمل بشكل طبيعي.
  • استخدام السونار المهبلي يساعد كثيراً في الكشف المبكر عن هذه المشكلة حيث يصور الرحم والمهبل بشكل جيد ودقيق.

طرق علاج الحمل العنقودي

بعد أن يتأكد الطبيب من وجود حمل عنقودي باستخدام وسائل التشخيص السابقة، يجب أن يُسرع لعلاج السيدة والتخلص من المشكلة بأسرع وقت ممكن قبل أن تصاب المرأة بمضاعفات، وأهم طرق العلاج ما يلي:

  • إجراء عملية سريعة لتنظيف الرحم والتخلص من جميع محتويات الحمل العنقودي والأكياس والمشيمة.
  • بعض الحالات قد تصل لحد استئصال الرحم عندما تكون العناقيد ملتصقة في جدار الرحم حيث تفشل عملية التنظيف في التخلص منها بشكل كامل، لكن الطبيب المتمرس يمكنه إزالتها مع الحفاظ على الرحم.
  • بعد إجراء جراحة تنظيف الرحم يجب أن تلتزم السيدة الراحة التامة وضرورة تأجيل الحمل لمدة لا تقل عن سنة حتى يتخلص الرحم من أي بقايا للأكياس والعناقيد ليبدأ الحمل القادم بلا مشكلات.

تعتبر المشكلة الحمل العنقودي من أكثر المشكلات الصعبة التي يمكن أن تمر بها أي سيدة في حياتها، حيث يعتبر حمل غير طبيعي يسبب مضاعفات للسيدة، لكن الكشف والعلاج المبكر لهذه المشكلة يساعد على الشفاء والوقاية من المضاعفات.

202 مشاهدة