المرأة الحامل

بواسطة: hadir - آخر تحديث: 10 يناير 2020
المرأة الحامل

يُحدث خبر الحمل وقعاً طيباً على حياة المرأة، ويحيل أحلامها، وطاقتها، وتركيزها مع مولودها القادم وما الذي تحلم به تجاهه، وكيفية تأمينه، وجعله بحالة صحية ونفسية مستقرة. ولأن ما يشغل بالنا تجاه الأم الحامل هو الحفاظ عليها، وعلى صحتها، وصحة مولودها؛ إذ يعتبر ذلك أساس هام لرحلتها خلال الحمل. نقدم مقالنا التالي عن المرأة الحامل من خلال موقعنا الحامل.

المرأة الحامل

تعمل الهيئات المعنية بصحة المرأة الجسدية والنفسية على تأمينها خلال فترة الحمل. فنجد أن قطاع الرعاية الصحية بالمجتمعات المختلفة، يمد المرأة الحامل بأهمية خاصة؛ ليباشر رعايتها، ويمدها بالتوصيات وأنواع العلاج المختلفة إن إحتاجتها لتقويتها، ومد جنينها بالتالي بالعناصر التي يحتاجها لنموه بشكل كامل وطبيعي.

من جهة أخرى، تكتسب المرأة الحامل وضعاً خاصاً في حياة المجتمعات، من خلال الحرص على سلامتها في المواصلات العامة، أو الأماكن التي تزدحم بالمارة، وكذا أثناء إنهاء بعض الإجراءات، وتؤمن لها الجولة إجازة خاصة جداً، هي إجازة الوضع ورعاية المولود.

بالإضافة إلى تأمينها أثناء مرحلة الولادة، ورعايتها في تلك اللحظة بالمستشفيات والمراكز الصحية المسؤولة عن عملية تأمين عملية الإنجاب.

من الطبيعي أيضاً أن نجد دعماً من خلال النظام الأسري لصحة المرأة الحامل، والاهتمام بها بشكل كامل يعتمد على توفير سبل الراحة، والدعم، وكذلك الحرص على مدها بكافة العناصر الغذائية اللازمة لها قبل وبعد الولادة.

لابد من الاهتمام باستجمام المرأة الحامل ودعم صحتها النفسية

أهمية الصحة الجسدية للمرأة الحامل

  • تعتمد التغذية السليمة للمرأة الحامل على مدها بكافة العناصر الغذائية التي لابد لها من الحصول عليها، لتعويض ما تفقده من عناصر أثناء تغذية المولود، ولمد جنينها بالعناصر اللازمة لتأمين نموه الذهني، والبدني بشكل سليم.
  • ينبغي على المرأة أن تُعد غذاءها بالشكل السليم، وأن تتناول الحبات أو الوحدات منه بعد تنظيفها بشكل جيد، وتطهيرها قبل تناولها أيضاً.
  • يُضاف كذلك أن تتجنب المأكولات التي من شأنها أن تثير الجهاز الهضمي، أو حساسية الجسم تجاهها، بل تعمل على دعم الجهاز المناعي للتصدي تجاه أي مرض، أو عدوى، وتعمل أيضاً على تيسير الهضم، وتوزيع العناصر اللازمة لتغذية المرأة الحامل بشكل سليم.
  • تفيد تغذية المرأة الحامل أيضاً في تقليل فرصة العواقب المحتملة لكثرة تناول الأدوية، أو الامتناع مثلاً عن التدخين، أو شرب الكحوليات ، أو المنبهات المختلفة.
  • تساعد تغذية المرأة الحامل أيضاً على مدها بكافة العناصر الغذائية التي تساهم في شعورها بالطاقة، وبالتالي مواصلة أنشطتها المختلفة، وتخفيف الشعور بالوهن أو التعب الذي يصيبها من وقت لآخر.
  • تمد الأغذية الصحية المرأة الحامل بما تحتاجه للشعور بالاسترخاء أثناء فترات النوم، وتجنبها كذلك التعرض لزيادة الوزن المحتملة أثناء الحمل ومابعد الولادة.
  • يقترن الحصول على المقدار الصحي من الوجبات على مدار اليوم، في مواعيد محددة، وكذلك بسعرات حرارية مطلوبة في انتظام الحامل ليس فحسب على نظام غذاء صحي، بل على تغيير إيجابي شامل في حياتها، وهو ما ينعكس بمزاجية سليمة.

أهمية الصحة النفسية للمرأة الحامل

  • يُحدث شعور المرأة الحامل بالاهتمام والرعاية والأمان باستقرار لحالتها النفسية والمزاجية، وهو ما يساعدها على المضي بفترة حملها دون شعور بالضغط أو العصبية، واللذان يعتبران من أقوى الأعداء للمرأة الحامل.
  • يساعد لشعور بالاسترخاء، والهدوء المرأة الحامل على تجنب تأثير الانفعالات المختلفة على صحتها، وصحة جنينها، وأيضاً له أبلغ الأُر على إتمام مدة الحمل حتى نهايتها الطبيعية بشكل كامل.
  • يساعد الدعم الذي تتلقاه الحامل من دائرة المقربين التي تحيط بها على إكتسابها للطاقة الإيجابية، والتي تعتبر إحدى المؤشرات الصحية الهامة لزيادة فاعلية العمليات الحيوية بجسمها، ولنمو جنينها بشكل سليم.
يحسن جو الرعاية الصحية للمرأة من صحتها الجسدية والنفسية خلال فترة الحمل

322 مشاهدة